تواصل احتجاز ناشطي لقاوة تحت لائحة قانون الطوارئ

مازالت السلطات الامنية السودانية تواصل احتجاز عدد من الناشطين بولاية غرب كردفان في ظل ظروف سيئة  علي خلفية مشاركتهم في اعتصام (لقاوة ) , هذا و قد تمكنت حقوق من التواصل مع اسر بعض المعتقلين وهم :-

–         محمد الحسن اسماعيل الحاج (32 عام ) خريج جامعة دنقلا كلية الاقتصاد , متزوج  , قامت السلطات الامنية بولاية غرب كردفان باعتقاله بتاريخ 14 ابريل 2015 ليتم بعدها نقله الي سجن الفوله .

–         السلطان/ عباس عثمان عباس , متزوج وله ثمانية ابناء , يعمل بالادارة الاهلية بلقاوة ,  قامت السلطات الامنية باعتقاله بتاريخ 21 ابريل 2015 وتم نقله في نفس اليوم الي سجن الفوله .

–         ياسر ابراهيم  محمد , متزوج واب لابناء , يعمل بالمحاماة , قامت السلطات الامنية باعتقاله بتاريخ 21 ابريل 2015 من مكتبه ونقله الي سجن الفوله .

11118641_673893819382315_7693916401822889933_n

والجدير بالذكر ان ولاية غرب كردفان يطبق بها ( لائحة قانون الطوارئ ) حيث لم يتم توجيه اي اتهامات للمعتقلين اعلاه كما لم يتم تقديمهم الي اي محكمة مدنية  حتي الان , حيث جري عرضهم  ثلاثة مرات علي اللجنة الامنية بالولاية التي يراسها الوالي أحمد خميس كان اخرها يوم الخميس الموافق 20 مايو 2015 .

هذا و يحتجز المعتقلين اعلاه في ظل ظروف سيئة حيث يعاني المحامي ياسر ابراهيم من ظروف صحية حرجة حيث يحتاج الي الرعاية الصحية المتواصلة , كما لم تسمح السلطات للاسرة السلطات عباس عثمان عباس بزيارته سواء ثلاثة زيارة منذ اعتقاله بسجن الفولة , كما قامت السلطات بولاية غرب كردفان بنقل الاستاذة فاطمة  الحسن شقيقة المعتقل محمد الحسن اسماعيل تعسفيا من محلية لقاوة الي محلية السلام علي خلفية مشاركتها في اعتصام لقاوة .

تطالب حقوق السلطات السودانية باطلاق سراح المعتقلين اعلاه فورا , او توجيه إتهامات لهم وعرضهم علي محاكم مدنية .

Comments are closed.