Human Rights التقرير الاسبوعي Report-Sudan 19th -25th April 2016

12983188_10153518197245808_1258393979252583215_o

Sudanese Rights Group (Huqooq)

Human Rights Monitoring Weekly Report-Sudan

19th -25th April 2016

(النسخة العربية اسفل الإنجليزية)

New development:

Media and Freedom of Expression:

on 18th April the president of Sudan Omar Albashir addressed the opening of the third cycle convention of the national parliament, in his speech he defended and justified the state intervention in the media for the reason to maintain the state national security, adding that the state agencies have to interfere, while some people may comprehend  the state interference is an abuse of freedoms, however the state perceive it an important measures needed to preserve the state national security, safety of the society and or other major issue[1]. (Source: Aljareeda daily newspaper, issue 1734, date19/04/2016)
Protest Movements:

Last week, number of student’s protests sparked in different cities of the country. More specifically in Khartoum the protests happened in University of Khartoum and Al Naileen University. Protests in University of Khartoum continued against the news about selling of the university buildings and demanding the release of detained students and alumni, who were arrested by NISS on 13 April following the breakout of the protests. On 18th April, Students from Darfur region staged in a peaceful protest against Darfur referendum In Naileen University. Al Jazeera Abba in White Nile State in Alimam Almahdi University in relation to insecurity of the female student’s dorms after repeated theft incidents. At the dawn on April 19th, 2016 in Al Obayid, the capital of North Kordofan state, students of the University of Kordofan marched to the student’s union premises to submit list of nominees to compete for the students union. According to more than ten of students testimonies they found about seven trucks full of armed people most in plain clothes, and masked, with support of popular defense, NISS riot police forces and NCP student popular security militia and University students Jihadi militias surrounding the student union building, when they saw the students are moving towards the student union building,  they put the vehicles lights on and started firing rubber bullets and  live ammunition, the forces  have used excessive force, including tear gas, batons, live ammunition and rubber bullets to break up the march, as a result one student Abobakr Hassan was killed, over 42 students were injured and approximately 200 students were arrested on 19th April and the following days. More than five of the released students told Huqooq that they were ill-treated by police and security forces during the arrest and in detention, they were beaten with batons and gun –rear.
Use of Excessive Force against Peaceful Demonstration Kordofan University:

There have been repeated concerns over respect for the rights of peaceful protests in Sudan throughout the last two decades and the use of excessive force by the police, security forces and National Congress Party supporters during the peaceful demonstrations in particular students protests, last incident in Kordofan University after the peaceful protests that erupted on 19th April 2016 early morning in relation to the student union elections campaign, the use of excessive force raises serious concerns on the severe reaction by the authorities in an attempt to quell peaceful demonstration, that resulted in large number of injured students, consequently the authorities NISS and police forces  arrests and detained dozens. Huqooq team was able to verify some names of seriously injured students who are now receiving treatment at hospitals in Khartoum and Al Obayid city in North  Kordofan State: (Source: Interview with a doctor) Most of the injuries were caused by live ammunition directed at head, chest and vital organs.
Names of Seriously injured students;

No
Name
Age
Faculty
Type of Injury
Hospital
1
Abakar Adam Mekki
24
faculty of resources
gunshot wound to the chest
Khartoum,
2
Yahiya Alfahal
25
4th year Faculty of Engineering
gunshot wound to his left leg
Khartoum
3
Faisal Adam Alomar
22
Faculty of geology engineering
severe pelvic injury with gunshot and right leg fracture,

4
Huzaifa Adam
20
Faculty of Computer studies
gunshot to the head resulted in skull fracture
Khartoum
5
Mutaz Alawni,
21
3rd year Faculty of Engineering
gunshot wound to his legs resulted in muscle laceration

6
Ikeremah Al Imam

5th year Faculty of Engineering
right hand fracture
Al Obaid
7
Mohamed Alfatih

Not provided by the source
gunshot wound, to his hand and leg,
Al Obaid
8
Abd Alrahman Mohamed
22
Faculty of Commerce
Severe head injury and severe bleeding

(Unknown Cause of injury)
Khartoum
9
Osman(father name not verified),
20
Not provided by the source
legs fracture (Unknown Cause of injury)
Al Obaid
10
Mohamed Hussain
23
Not provided by the source
wounded in his chest and legs (Unknown Cause of injury)

11
Maaz (father name not verified),
20
2nd year Faculty of Medical Laboratory
Un identified injuries

12
Mohamed Moheldeen  Ibrahim
20
4year Faculty of Engineering
Gunshot to his knee
Al Obaid
13
Mustafa Altegani

Faculty of Engineering
gunshot wound, resulted in pelvic and the femur fracture,
Khartoum
14
Abd Alrahman Mohamed
22
Faculty of Commerce
Severe head injury and severe bleeding( Known cause)

15
Ahmed Haydar
26
Not provided by the source.
Gunshot to his leg
Al Obaid

Anti -Corruption Commission Law Review:

On 19th April 2016 the President of the Sudan Omer Al-Bashir, refused to endorse his assent and signature to the draft bill on anti-corruption commission law. Even though the law was passed in Jan 2016 by the parliament and was pending the president’s signature to come into force, yet the state president returned the draft bill to the parliament for amendments. The Cabinet Minister Ahmed Saad Omar revealed in a press statement that the President observations including immunities of the officials, as the draft bill granted the proposed anti-corruption Commission the right to summon for questioning any state officials regardless of any immunity he/she enjoyed. The minister pointed out that immunities granted to officials in question should be lifted in coordination with their institutions. However the parliament spokesperson Professor Ibrahim Ahmed Omar formed a committee headed by Dr.badriah Suleiman and Tayeb Ahmed Tijani to study the president remarks and observations and prepare a detailed report around it[2]. It is worth mentioning that according to the Interim constitution of 2005 if the President withholds assent for thirty days without giving reasons the law shall come into force automatically within the thirty days. Therefor the law should have been come into force in last March 2016.

September 2013 Protest Victims Case:

Since 1st April 2016, there were number of reports on Sudanese daily newspapers in Khartoum-Sudan on the approval of the compensation with regard to the September 2013 protests victims. the ministry of justice announced that the compensation committee directed the ministry of finance to start the payment of the blood money (Deia) to the victims’ families. Later on 10th April 2016 the ministry of Justice announced that they opened a new investigation for the killing of four victims, however the committee have met with the four victims’ families representatives among them Salah Sanhuri family was reported.( Source: Aljareeda newspaper)  On 21th April The State Ministry of Justice Tahani Torre Aldibah  in remarks before the  parliament, stated that  the amount of blood money (dia) was specified to those killed during September 2013 protest by unidentified persons will be 40,000 SDG about 6,558.34 USD, while the commission, headed by Attorney General Ibrahim Haroun will start paying compensation to those whose their properties were destroyed. She emphasized that some of the families of the victims refused to receive compensation although the identity of the perpetrators remains unknown.[3]

On 20th April 2016, the Bahri locality advisor invited the family representatives of four Martyrs for a meeting, with their lawyers. The families rejected the government proposal to receive the compensation (Blood money Dia) without carrying effective investigations into the killing of their sons and daughters during September 2013 protests. They emphasized on holding the perpetrators accountable.

The families invited by the authorities to the meeting were:  of the martyred Sarah Abdul Baqi whom her case still pending a decision by the constitutional court since November2015 after the supreme court (Revision) confirmed the appeal court decision of founding the defendant not guilty, Nahla Gamal Osman, Essam Mohamed Ahmed and Mohammed Abdullah, (Source: Hurryat Sudan[4], Aljareeda daily newspaper and HR activist)

 

Freedom of expression/ assembly and association:

On 25th April 2016, the Press and Publications Council suspended number of journalists working with different daily newspapers, on the ground of not completing their registration in the journalists record or obtaining a permission from the general journalists union, among them journalist Hayder Ahmed Khair Allah and Salah Ahmed Abd Allah. (Soruce: Aljareeda newspaper isuue: 1740 Date: 25 April 2016)
On 24th and 22nd April 2016, Sudanese Intelligence and Security NISS confiscated the daily newspaper Akhir Lahzah (Last Minute) from the printing house after printing, without giving reasons for the confiscation, which took place in less than a week after the confiscation of two newspapers (Al Ssayha) and (Altagheer). Sudanese security used to impose severe restrictions on press and publication freedoms, including pre- censorship and “red lines policy” in relations to publication of any news such as about corruption, the situation in the conflict areas and ICC. However, usually reasons are unknown to the editors, journalist and publishers. Source: JHR and Altareeg info electronic newspaper)
However, according to Reporters without Borders world index, Sudan ranked 174 out of 180 countries in the world rankings in 2016[5].

On 24th April 2016, National Congress party students (jihadi militia) with support of the National Intelligence Security Services NISS, stormed the campus of Omdurman Islamic University, to break up a peaceful sit in organized by Darfur Students Association protesting against  the university decision of withholding the exams results of students belonging to Darfur region on the ground of tuition fees payment, number of students were injured in addition to the arrest of several students, among them student Hayder Ahmed Omar 4th year  Faculty of Sharia, was reported. (source: HRD) Students from Darfur at the Omdurman Islamic University have carried out a sit-in for three days in a row, against the barring of exam results[6].
On 24th April 2016, the police forces stormed Red Sea University campus firing tear gas and arrested about 22 students, who were released after interrogation at Central police station in Daim Alnoor area in Port Sudan the capital of Red Sea State, the students have staged protests in solidarity with Kordofan University and the killing of student Abo Bakar Hassan, the protests has continued for the fourth day in a row in all University Faculties, the police forces and NISS are surrounding the University campus was reported. (Source: HR activist)
On 22nd April , in a response to a peaceful sit in organized by Faculty of Computer Science and Information Technology students in Gadarif University, against  the deterioration of study environment and condition, a crowd of National Congress Party supporter students and students Security militia with support of the police and security forces tried to break up violently the peaceful sit in, as a result three students injured was reported (Source: HR activist from Eastern Sudan, Huqooq team was unable to obtain the name of those injured)
On 19th April the National Intelligence and Security service NISS in North Sudan, banned the high committee of Amri martyrs to hold the memorial anniversary event, police and security forces surrounded the area to stop holding the event the authorities warned the organizers not break the ban (Source: HR Activist),
Arbitrary Arrests:

Khartoum:

On 24th April 2016, the National Intelligence and Security Service (NISS) Alfath area in Omdorman- Khartoum summoned the activist Ibrahim Hozam, the NISS instructed him to report the next day, although he hasn’t been questioned.
On 23rd April, at around 2:00 pm, number of Khartoum University graduates staged a protest against the continued detention of some students and the plans of government of  moving the university buildings to Soba area,  the security authorities arrested number of them from in front of the university premises, were detained in National Intelligence and Security HQ in Bahri near Shandi bus station- political section, name of those arrested:
1 / Nazim Abdul Raheem(released on 23rd April)

2 / Hind  Mohamed Suliman (released on 24th April)

3 / Hassan Mahmoud

4 / Murtada Habbani

5 / Amal Osman (released on 23rd April at around 2:00AM  )

6 / Ne’mat Adam

7 / Amnah  Ibrahim (released on 24th April at around 2:00AM)

8 / Romaisaa Azhari (released on 24th April at around 2:00AM)

9 / Tagwah Abdullah

10 / Maha Siraj (released on 24th April at around 2:00AM)

11 / Sara Alnoor

12/ Mohamed Faroug Suliman

13/ Yosra Alnoor (released on 24th April at around 2:00AM)

14/ Amani Abo Babkar (released on 24th April at around 2:00AM)

15/ Ilham Nasr (released on 24th April at around 2:00AM)

16/ Ammar Hassan

17/ Shadin Al Fadil(released on 24th April at around 2:00AM)

18/ Ilham Ahmed

19/ Ibrahim Abu Samrah.

two of Khartoum University Students graduates who were detained by the National Intelligence and Security Service NISS since 13th April 2016 still in detention, they have not been brought before a judge since their arrest to review the lawfulness of their arrest and detention nor allowed to access to their lawyers or their families, Amnesty International in an Urgent Action expressed its concerns over the risk of subjecting to torture or other ill-treatment[7]

1-          Ahmed Zuhair Dawd, Faculty of Agriculture,

2-            Ahmed Al-Mujtaba, Faculty of Pharmacy

On 23rd April, 2016, early morning around 1;00 am, the Security transferred Bader Al Deen Salah Mohamed, first-year student Faculty of Economics and Social Studies, to Khartoum North Police station, and has been released at around 3:00pm on 23rd April.  In addition to the release of: Ibrahim Yahya Omer, Faculty of Science and   Mohamed Adam Shahtallah on early morning on 23/April without charge. (Huqooq team was unable to interview the released students)

 

North Kordofan State:

On 23 April, the police forces in Um Rawabah -North Kordofan State arrested Aobaid a father of Kordofan University student as he resisted the arrest of his son, he has been released on the same day. (source HR activist)
·         On 22nd April at around 4:00pm the police forces in Um Rawabah city-North Kordofan arrested three students, on the ground of public speech by the students in Um Rawabah market, the name of the arrested:  Alnoor Rabia, 21 years old, Faculty of Medicine Kordofan University, from his house, Osman Bilal, 21 years old, Faculty of Computer Studies from Um Rawabah Market,Abd Alrahman Al Obaid from his house in Um Rawabah. Where all the arrested have been released on 23rd April (Source:HR activist in North Kordofan)

·         On 22nd April 2016 at around 2:30pm, the National Intelligence and Security Service NISS in Al Obaid City North Kordofan, summoned the prominent human rights lawyer Osman Salih, and lawyer Ali Abo Algasim in relation to the Kordofan University incident, noting that MR. Osman and Ali are defending and representing the detained and arrested students. (source HR lawyer in Al Obaid)

·         On 22nd April, the police forces arrested Wail Ahmed 21 years old, Faculty of Computer studies – Kordofan University, from Um Rawabah market, he has been released the following day. (Source HR activist).

·         On21st April, the National Intelligence and Security Service NISS, arrested three students, from Haseeb Al Obaid market while they were distributing statement about the Kordofan University violence, protesting against the killing, injuries and the arrest of their colleagues, later the security NISS transferred them to the Central police station in Al Obaid , Israa Brimah, 19 years old, Faculty of Medical Laboratory, Khawlah Bahar, 20 years old, of Medical Laboratory, Mutasim Alhadi, 20 years old Faculty of Medical Laboratory Kordofan University. They were detained at the police custody. They were released on 22nd April.( Source: HR activist)

 

·         on 20th April, the Security arrested number of students and handed them to the police after interrogation, the police forces brought charges against them under 69 Disturbance of public peace  and 77 Public nuisance  articles of the criminal law of 1991, among them: Abd Alatif Adam, Mohamed Mustafa, Yaseen Alryah, 23 years old, Faculty of Medicine, Ammar Altoom Ibrahim 23 years old Faculty of Medicine  and Hussain Amer Khamis,23 years old Faculty of Medicine, the students are still in the central police station custody in Al Oabia city North Kordofan state.

 

·          On 19th April 2016, NISS in Al Obaid city –Kordofan  State in connection with Kordofan University bloody clashes arrested Hasabo Bahaa Aldeen hamad Gad Alseed, 4th year faculty of Business studies Kordofan University, and handed him to the  police forces at central police station, according to a lawyer interviewed by Huqooq on 21 April, he stated that  the authorities  refused to release him on bail arguing the health condition of the police officer not stable ,  he is facing charges under 139 article Causing intentional wounds of the criminal law of 1991, an offence punishable with  five years’ imprisonment, or with fine, or with both, without prejudice to the right of dia or retribution,   Hassabo has been accused of stabbing a police officer during the protests.

Nyala- Darfur:

·         On 21st April 2016, Security Service arrested three students from the University of Nyala in western Sudan, after protests swept the university at Musset complex due to the increased transportation tariff[8] (names not provided Huqooq will try to verify the arrest and provide the name of those arrested)

Kasala- Eastern Sudan:

·         On 23rd April, the authorities arrested three students, Ali Idris Yousif, 2nd year, Faculty of Health Science Kasala University, Anass Ali Abd Alrahman, 2nd year Faculty of Computer Science, Mohamed Adam Ismail, graduate student from Faculty of Arts Red Sea University and Ahmed Abd Alghafar, 3rd year Faculty of Medicine Kasala University, from around Customs administration building, after participating in public speech in Sooq Almawashi (livestock market) in Shamboot area Kasala State. All released on 24th April without charge. ( Source HR activist)

Torture and Sexual Abuse:

·         In an interview by Huqooq team with number of released female students of Khartoum University, who have been arrested in connection with the demonstrations erupted on 13 and 14 April, reported ill-treatment and sexual abuse during their arrest by NISS members the security pocked the females in their breasts while questioning them blindfolded, some students informed Huqooq that the security instructed them to give their mobile passwords, and used sexism language, others reported the security injected them with unknown substance, pro long  interrogation at different offices and beating.

It is important to mention that number of people detained by the National Intelligence and Security service NISS  in recent years, reported a new practice of  the Security  by injecting the  detainees with unknown substance and taking blood from them, as reported by number of people who have been detained by the NISS since 2012.

Public Order Law:

·         In April the administrative unit of Al- Haj Abdullah of the South Jazeera State locality, imposed new harsh conditions on women tea sellers. The conditions compelling women tea sellers to work in a stall built from red bricks and paint its wall with White and Pink colors with floor tilling and certain type of tea tables, in addition the place must have adequate lighting and ventilation, furthermore the conditions compel women tea sellers to wear socks and provide a valid health certificate in addition women tea and food sellers are not allowed to work after four o’clock in the evening.

The problematic of this order is violating the right of those women movement and to freely work in addition putting an unaffordable financial burden on them in order to comply with these conditions. However, these orders are violating the constitutional principles because in the case of not compliance people are subjecting to summary courts (public order courts) which  violating the right to fair trail, furthermore,  the orders are  issued by the executive authorities in an obvious violation of separation of power.

Huqooq obtained a copy of the letter addressed to one of the women (Source: Journalist)

 

·         On 20th April 2016, the police forces with support of the National Intelligence and security Services and armed forces in Jabal Awlyaa area Khartoum, executed a sweep campaign against local Alcohol brewer in Bantiu (New Sudan) internally displaced camp and arrested around 30 persons accused of offences of Drinking alcohol and nuisance and Dealing in alcohol under article 78 and 79 of the criminal law of 1991. (Source: HR journalist)

However Huqooq learned that the trial was set for today 25th April, and there are lawyers providing legal aid to them.

 

المجموعة السودانية للحقوق (حقوق) – التقرير الأسبوعي
الفترة: 19 – 25  إبريل 2015
التطورات الحديثة:

الإعلام  و حرية التعبير:

·         في 18 ابريل خاطب الرئيس السوداني عمرالبشير إفتتاح الدورة الثالثة لانعقاد الهيئة التشريعة بالبرلمان، ودافع فى خطابه عن تدخل الدولة في الإعلام للحفاظ على الأمن القومي، وأضاف بأن أجهزة الدولة يجب أن تتدخل وإن رأى البعض أن هذا التدخل هو إنتهاك للحريات، بينما تراه تلك الاجهزة اجراءات ضرورية للحفاظ على الامن القومي، وأمن المجتمع وأي قضايا مهمة اخرى.

( المصدر: صحيفة الجريدة العدد 1734 يوم 19/4/2016 )

دارفور و النزاع القبلي:

·         في يوم 17 ابريل 2016، اندلعت إشتباكات بين قبيلتي (الرزيقات و المعاليا) في ولاية شرق دارفور، حيث نصبت مجموعة مسلحة من قبيلة (الرزيقات) كمين لمجموعة من (المعاليا) أثناء إستعادتهم بعض الجمال التي سرقت منهم في منطقة خور ياسين بالقرب من الضعين، وتسبب الإشتباك في مقتل 14 شخصاً و جرح آخرين، بحسب بعض التقارير (فريق حقوق لم يتمكن من التحقق من أسماء القتلى والجرحى والجهات التي يتبعون إليها).

وأدى تفاقم الأوضاع لمقتل (3) من حراس والي ولاية شرق دارفور، وإشعال النار بمنزله في يوم 18 ابريل من قبل مجهولين، و تشير التقارير إلى أن الأحداث الأخيرة متصلة بالصراع القبلي بين قبيلتي (الرزيقات و المعاليا).

الإحتجاجات الطلابية:

·         خلال الأسبوع الماضي إندلعت تظاهرات في عدد من المدن سودانية، في مقدمتها العاصمة الخرطوم، حيث تظاهر طلاب (جامعة الخرطوم) مطالبين بإطلاق سراح زملائهم المعتقلين من قبل جهاز الأمن و المخابرات الوطني وتأكيد رفضهم لنقل مباني الجامعة من موقعها الحالي، كما تظاهر  الطلاب في جامعة النيلين رفضاً للإستفتاء الإداري الذي جرى في إقليم دارفور، وفي ولاية النيل الأبيض تظاهر طلاب جامعة الأمام الهادي بمدينة الجزيرة أبا إحتجاجاً على الوضع الأمني المتدهور في السكن الداخلي للطالبات، و في ولاية شمال كردفان إندلعت مواجهات دموية بين الطلاب الموالين لحزب (المؤتمر الوطني) الحاكم و(طلاب الأحزاب المعارضة)، وذلك على خلفية تجمع طلاب الجامعة في مقر إتحادهم لتقديم قائمة المرشحين للتنافس في إنتخابات الإتحاد. “ووفقاً لشهادات (10) طلاب ان مباني الإتحاد كانت محاصرة بواسطة (7) سيارات – بوكس – على متنها رجال مسلحون يرتدون ملابس مدنية ويضعون لثاماً على وجوههم، تعاونهم قوات من الدفاع الشعبي و جهاز الأمن و المخابرات الوطني وشرطة فض الشغب وطلاب تابعين لمجموعات الأمن الطلابي والجهاد (الموالين لحزب المؤتمر الوطني)، عندما شاهدوا الطلاب متحركين تجاه مباني إتحاد الطلاب، اشعلوا أضواء العربات تجاههم، و أطلقوا الرصاص المطاطي و الحي في مواجهة الطلاب، واستخدمت تلك القوات العنف المفرط بما في ذلك الهراوات والغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية الحية، مما أدى لمقتل الطالب أبو بكر حسن، وإصابة (42) طالباً آخرين، وإعتقال حوالي (200) طالباً، يوم 19 ابريل و الأيام التالية” وقال أحد الطلاب المُفرج عنهم لـ(حقوق) ‘‘أن الشرطة و جهاز الأمن تعاملوا معنا بشكل سئ خلال فترة الإعتقال’’.

و في تطور جديد للأحداث إستخدمت الأجهزة الأمنية مواطنيين موالين لحزب المؤتمر الوطني الحاكم – الأمن الشعبي – لقمع المتظاهرين، لاسيما داخل الجامعات، وتم رصد ذلك في جامعتي الخرطوم وكردفان.

كما جرى إعتقال العشرات من طلاب جامعتي الخرطوم و كردفان على خلفية الإحتجاجات، ما زال بعضهم رهن الإعتقال، دون توجيه أي إتهامات بحقهم أو السماح لأسرهم بزيارتهم أومقابلة محامين.

وتفيد تقارير بأن جهاز الأمن و المخابرات الوطني في مدينة الأبيض، شنّ حملة إعتقالات طالت طلاب الجامعة والمدافعين عن حقوق الإنسان، وذلك منذ إندلاع أحداث الجامعة و المصادمات الدموية، وعلى الرغم من هذا فإن التظاهرات الطلابية مستمرة في عدد من مدن السودان.

إستخدام القوة المفرطة ضد التظارهات السلمية في جامعة كردفان:

·         هنالك  قلق متكرر حول حقوق المحتجين سلمياً في السودان، وتكرر خلال العقدين الأخيرين، إستخدام العنف المفرط لفض الإحتجاجات السلمية من قبل القوات الأمنية و الموالين لحزب المؤتمر الوطني. لاسيما في مواجهة الطلاب، إن إستخدام العنف المفرط خلال الأحداث الأخيرة في جامعة كردفان و التي إندلعت في الصباح الباكر من 19 ابريل 2016 على خلفية إنتخابات إتحاد الطلاب، يرفع من مستوى قلقنا حيال إستخدام السلطات للقوة الحادة في مواجهة التظاهرات السلمية، مما تسبب في أصابة العشرات من الطلاب، كما اعتقلت قوات جهاز الأمن و المخابرات الوطني و الشرطة العشرات ايضاً.

” فريق (حقوق) تمكن من التأكد من أسماء عدد ممن تعرضوا لإصابات بالغة في هذه التظاهرات، ويتلقى بعضهم العلاج الآن في مستشفيات مدينتي الخرطوم و الأبيض، ومعظم الأصابات نتجت عن إستخدام الرصاص الحي و الذي تم تصويبه نحو الرأس و الصدر و الأعضاء المهمة في الجسم”.

( المصدر: مقابلة مع طبيب)

( الرجاء مراجعة الجدول في النسخة الإنجليزية )

لجنة مراجعة قانون مكافحة الفساد:

في 19 ابريل 2016 رفض الرئيس السوداني عمر البشير التوقيع على قانون مكافحة الفساد، الذي أجازه البرلمان السوداني في يناير 2016 ، وكان في إنتظار توقيع الرئيس لبدء العمل به، ورغم إجازة البرلمان له فإن الرئيس أعاد مشروع القانون للمراجعة. رئيس البرلمان ابراهيم أحمد عمر، كشف عن تحفظات الرئيس على القانون في تصريح صحفي، مشيراً إلى أنها شملت حصانات المسؤولين.

ومنح مشروع القانون المقترح لجنة مكافحة الفساد، صلاحية التحقيق مع أي مسؤول في الدولة بغض النظر عن الحصانة التي يتمتع بها. وأن الحصانات الممنوحة للمسؤولين تحت التحقيق يجب أن ترفع بالتنسيق و الإتفاق مع مؤسساتهم .

وشكّل رئيس المجلس الوطني (البرلمان) لجنة برئاسة، بدرية سليمان و الطيب أحمد التيجاني لدراسة ملاحظات رئيس الجمهورية و تحفظاته و كتابة تقرير مفصل عنها.

و حسب الدستور الإنتقالي 2005 فإن الرئيس لديه (30) يوم فقط لإبداء ملاحظاته في اي مقترح قانون من البرلمان وإن تجاوزت المدة فإن القانون يعتبر ساري المفعول، و لذلك فإن القانون يعتبر ساري المفعول منذ مارس 2016 .

قضية ضحايا أحداث سبتمبر 2013:

اوردت الصحف السودانية في تقاريرها الصادرة منذ مطلع أبريل، أن هنالك تسوية قد تمت بخصوص قضية ضحايا إحتجاجات سبتمبر 2013. وأشارت تصريحات منسوبة لوزير العدل، ان لجنة التسوية أمرت وزارة المالية بصرف الديات لأسر الضحايا، لكن في 10 ابريل 2016 ، أشارات أنباء أخرى إلى ان وزير العدل قد فتح تحقيقاً جديداً في بخصوص (4) من الضحايا، و أن لجنة التسوية إلتقت بممثلي أسر الضحايا الأربع، ومنهم أسرة صلاح سنهوري.

(المصدر: صحيفة الجريدة)

في 20 ابريل 2016  استضافت محلية بحري (4) من اسر الضحايا و إجتمعت معهم و مع محاميهم، وقد رفضت الأسر قبول الدية دون إجراء تحقيقات في مقتل أبناءهم و بناتهم في أحداث سبتمبر 2013،  وأصرت الأسر على تحميل الجناة المسؤولية.

في 21 ابريل قالت وزيرة الدولة بوزارة العدل، تهاني تور الدبة، خلال تعليقا لها في البرلمان ‘‘أن الديات تم تحديدها لضحايا أحداث سبتمبر 2013 بصورة موحده بحيث تكون (40000) ما يعادل (6558.34) دولاراً أمريكياً،  وسوف يتم  صرف التعويضات المالية لأسر الضحايا و المتضررين، بإشراف إبراهيم هارون المحامي’’ و وأشارات إلى ان بعض الأسر قد رفضت التسويات، دون الإشارة إلى اسماء.

الأسر التي تمت دعوتها من قبل السلطات هي : اسرة القتيلة (ساره عبد الباقي) و التي ما زالت قضيتها في انتظار اصدار قرار من قبل المحكمة الدستورية و ذلك منذ نوفبر 2015 بعد ان أكدت محكمة الإستئناف العليا براءة المتهم، و كذلك اسرة القتيلة (نهلة جمال عثمان) و القتيل (عصام محمد أحمد) و القتيل (محمد عبد الله).

(المصدر: صحيفة حريات الإلكترونية ، صحيفة الجريدة و ناشط في مجال حقوق الانسان)

حرية التعبير / حرية التجمع :

·         في 24 و 22 ابريل 2016, صادر جهاز الأمن و المخابرات الوطني العدد اليومي من صحيفة (أخر لحظة) من دار الطبع بعد طباعتها، دون إبداء أسباب المصادرة، وذلك بعد أقل من أسبوع من مصادرة عددين من صحيفتي (الصيحة) و (التغيير). الأمن السوداني أعتاد أن يفرض قيود قوية على الصحافة و حرية النشر منها الرقابة القبلية و سياسة الخطوط الحمراء المتعلقة بنشر اي أخبار عن قضايا مثل الفساد والوضع في مناطق الصراع والمحكمة الجنائية الدولية. لكن عادة أسباب المصادرة تكون غير معلومة للمحررين أو الناشرين.

(المصدر: جهر و صحيفة الطريق الإلكترونية)

وأشارت منظمة صحفيين بلا حدود في تقريرها عن وضع الإعلام في العالم أن السودان إحتل المرتبة 174 من 180 دولة في 2016

·         في 24 ابريل 2016 هاجمت مجموعة طلابية مسلحة تنتمي لحزب لمؤتمر الوطني الحاكم، مدعومة من جهاز الأمن و المخابرات الوطني، (جامعة أمدرمان الإسلامية) إعتصام سلمي نظمته (رابطة طلاب دارفور) إحتجاجاً على قرار الجامعة بعدم عرض نتائج (طلاب اقليم دارفور) حتى يدفعوا الرسوم المقررة عليهم، وأصيب عشرات الطلاب جراء الهجوم وتعرض بعضهم للإعتقال، من ضمنهم الطالب (حيدر احمد عمر) يدرس بالسنه الرابعه في كلية الشريعة.

(المصدر: أحد المدافعين عن حقوق الإنسان)

وظل طلاب دارفور في جامعة امدرمان الاسلامية معتصمين (3) أيام توالياً، ضد حجب نتائج الإمتحانات.

في 22 ابريل، حاولت قوى أمنية وشرطية إقتحام (جامعة القضارف) مستخدمة العنف، رداً على إعتصام سلمي بكلية (علوم الحاسوب) في الجامعة، نظمه الطلاب إحتجاجاً على تردي البيئة الجامعية، مما أدى لإصابة (3) طلاب.

( المصدر: ناشط في مجال حقوق الانسان)، ولم يتمكن فريق (حقوق) التحقق من أسماء المصابين.

·         في 19 ابريل، منعت قوى من جهاز الأمن و المخابرات الوطني، شمالي السودان، لجنة (شهداء أمري) من المشاركة في الإحتفاء بذكرى أحداث أمري، وحاصرت الشرطة و قوات الأمن، منطقة الإحتفال محذرةً الجهة المنظمة من أقامة الفعالية.

(المصدر: ناشط في مجال حقوق الانسان)

الإعتقال التعسفي:

الخرطوم:

·         في 24 ابريل 2016 إستدعى جهاز الأمن و المخابرات الوطني، بمنطقة الفتح في مدينة أمدرمان بولاية الخرطوم الناشط (إبراهيم حسام) وأمره بالحضور في اليوم التالي مع العلم إنه لم يتعرض للتحقيق.

·         في 23 ابريل و في حوالي الساعه 2:00 ظهراً، نظّم العشرات من خريجي (جامعة الخرطوم) وقفة إحتجاجية رافضه لإستمرار إعتقال طلاب من الجامعة، وما توارد من أنباء عن نقل مباني الجامعة إلى منطقة سوبا، مما تسبب في إعتقال السلطات الأمنية لعشرات الطلاب من أمام مجمع الكليات، وإحتجازهم في مباني جهاز الأمن و المخابرات الوطني في منطقة الخرطوم بحري – موقف شندي – والمعتقلين هم:

1-      ناظم عبد الرحيم ( تم إطلاق سراحه يوم 23 ابريل)

2-      هند محمد سليمان (تم إطلاق سراحها يوم 24 ابريل)

3-      حسن محمود.

4-      مرتضى هباني

5-      أمل عثمان ( تم إطلاق سراحها في 23 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً )

6-      نعمات ادم.

7-      امنه ابراهيم ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

8-      روميساء أزهري ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

9-      تقوى عبد الله.

10-  مهى سراج ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

11-  ساره النور.

12-  محمد فاروق سليمان

13-  يسرى النور ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

14-  أماني أبو بكر( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

15-  إلهام نصر ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

16-  عمار حسن .

17-  شدن الفاضل ( تم إطلاق سراحها في 24 ابريل حوالي الساعه 2:00 صباحاً)

18-  إلهام أحمد

19-  ابراهيم ابو سمره

ولايزال (2) من خريجي جامعة الخرطوم‘ رهن الإعتقال لدى جهاز الأمن و المخابرات الوطني، منذ يوم 13 ابريل 2016، و لم يتم عرضهما لقاضي ولم يسمح لأسرتيهما أو محاميهما مقابلتهما، و قد أًصدرت منظمة العفو الدولية نداءاً عاجلاً عبّرت فيه عن قلقها من التعذيب و المعاملة السيئة التي يتعرضان لها، وهما:

1-      أحمد زهير داوؤد ، كلية الزراعة .

2-      أحمد المجتبى، كلية الصيدلة.

·         في 23 ابريل 2016 و في الصباح الباكر حوالي الساعه 1:00 ، أحال جهاز الأمن (بدر الدين صلاح محمد) طالب السنة الأولى بكلية الأقتصاد و العلوم الإجتماعية لقسم شرطة الخرطوم شمال، وأطلق سراحه في الساعه 3:00 ظهراً في 23 ابريل.

وأطلق سراح كل من (إبراهيم يحي عمر) كلية العلوم و محمد ادم شحت الله، في الصباح الباكر من يوم 23 ابريل دون توجيه إتهامات.

( فريق حقوق لم يتمكن من مقابلة الطلاب المطلق سراحهم)

ولاية شمال دارفور:

·         في 23 ابريل، إعتقلت الشرطة في مدينة أم روابة بولاية شمال كردفان (عبيد) والد أحد معتقلي جامعة كردفان، بسبب مقاومته إعتقال إبنه، وأفرج عنه في نفس اليوم.

·          في 22 ابريل و حوالي الساعه 4:00 ظهراً، إعتقلت الشرطة بمدينة أم روابة في ولاية شمال كردفان (3) طلاب من جامعة كردفان، على خلفية مخاطبة نظموها في سوق المدينة إحتجاجاً على أحداث جامعة كردفان وهم :

النور ربيع (21 عاماً) كلية الطب، تم إعتقاله من منزله ، (عثمان بلال) 21 عاماً، كلية علوم الحاسوب، تم إعتقاله من السوق، (عبد الرحمن العبيد) تم إعتقاله من منزله في أم روابه، وتم الإفراج عن جميع المعتقلين يوم 23 ابريل.

( المصدر: ناشط في مجال حقوق الانسان في ولاية شمال كردفان)

·         في 22 ابريل 2016 و حوالي الساعه 2:30 ظهراً، استدعى جهاز الأمن و المخابرات الوطني في مدينة الأبيض ولاية شمال كردفان، المحامي و المدافع عن حقوق الإنسان  (عثمان صالح)، و المحامي (علي عبد القاسم) على خلفية أحداث جامعة كردفان، هذا مع العلم بأنها يمثلان دفاع الطلاب المعتقلين.

(المصدر: محامي حقوق إنسان في الأبيض)

·         في 22 ابريل اعتقلت الشرطة (وائل أحمد 21 عاماً) كلية علوم الحاسوب في جامعة كردفان، من سوق مدينة أم روابة و تم إطلاق سراحه في اليوم التالي.

( المصدر: ناشط في مجال حقوق الإنسان)

في 21 ابريل، إعتقل جهاز الأمن و المخابرات الوطني، (3) طلاب من منطقة حسيب سوق الأبيض، أثناء توزيعهم بيان عن أحداث العنف في جامعة كردفان، و تظاهرهم ضد قتل و إستهداف و اعتقال زملاءهم، وتم تحويلهم بواسطة  جهاز الأمن و المخابرات الوطني في وقت لاحق إلى قسم شرطة الأبيض الأوسط و هم:

( إسراء بريمه 19 عاماً ) طالبة في كلية المختبرات الطبية.

( خولة بحر 20 عاماً) كلية المختبرات الطبية.

( معتصم الهادي 20 عاماً) كلية المختبرات الطبية جامعة كردفان.

وجرى إحتجازهم في قسم الشرطة واُطلق سراحهم في 22 ابريل.

( المصدر: مدافع عن حقوق الإنسان)

·         في 20 ابريل اعتقلت الأجهزة الأمنية عدد من الطلاب و سلمتهم للشرطة بعد التحقيق معهم، هذا و قد دوّنت الشرطة في مواجهتهم إتهامات تحت المواد 69 الإخلال بالسلام العام و 77 الإزعاج العام من القانون الجنائي 1991 و من ضمن المعتقلين(عبد العاطف ادم ، محمد مصطفى ، ياسين الريح 23 عاماً كلية الطب) ، (عمار التوم إبراهيم 23 عاماً، كلية الطب و حسين عمرو خميس 23 عاماً، كلية الطب، و ما زال هؤلاء الطلاب محتجزين في قسم شرطة الأبيض الأوسط في ولاية شمال كردفان).

·          في 19 ابريل 2016 اعتقل جهاز الأمن و المخابرات الوطني في مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان و على خلفية أحداث جامعة كردفان (حسبو بهاء الدين أحمد جاد السيد طالب في السنة الرابعة كلية الدراسات التجارية جامعة كردفان، وسلموه لقسم شرطة الأبيض الأوسط، ذلك وفقاً لما ذكره لـ(حقوق) المحامي.

·          في 21 ابريل رفضت السلطات إطلاق سراحه بالضمانه متحججين بأن الوضع الصحي لضابط الشرطه ليست جيد.

·          هذا و يواجه اتهامات تحت المواد (139) من القانون الجنائي، والتي تصل عقوبتها  للسجن (5) سنوات، او الغرامة او العقوبتين معاً، هذا و قد تم إتهام حسبو بطعن ضابط شرطة أثناء التظاهرات.

نيالا – دارفور:

·         في 21 ابريل 2016 أعتقلت قوات الأمن (3) طلاب من جامعة نيالا بولاية جنوب دارفور، عقب تظاهرات إجتاحت الجامعة على خلفية إرتفاع أسعار تعرفة المواصلات.

(الأسامي لم يتم التحقق منها من قبل حقوق سوف نحاول أن نتحقق من الأسامي)

كسلا – شرق السودان:

·         في 23 ابريل، اعتقلت السلطات ثلاث طلاب، و هم (علي إدريس يوسف السنه الثانية كلية العلوم الصحية جامعة كسلا) و (أنس علي عبد الرحمن السنة الثانية كلية علوم الحاسوب)، و (محمد ادم اسماعيل خريج كلية الاداب جامعة البحر الأحمر) ، و (أحمد عبد الغفار العام الثالث كلية الطب جامعة كسلا ) و تم الإعتقال بالقرب من مباني مصلحة الجمارك، بعد مشاركتهم في مخاطبة عامة في سوق المواشي في ولاية كسلا، وتم إطلاق سراحهم في 24 ابريل دون توجيه إتهامات.

(المصدر مدافع عن حقوق الإنسان)

التعذيب و التحرش الجنسي:

·         في مقابلة لفريق (حقوق) مع عدد من طالبات جامعة الخرطوم المطلق سراحهن  اللاتي تم إعتقالهن في تظاهرات جامعة الخرطوم يومي 13 و 14 ابريل، أفادن بأن المعاملة كانت سيئة وأنهن تعرضن لتحرش جنسي، من أفراد جهاز الأمن و المخابرات الوطني، وأن بعض منسوبي جهاز الأمن لمسوهن في اثدائهن أثناء التحقيق معهن و هن معصوبات الأعين، وأفادت بعض الطالبات بأنهن إجبرن على إعطاء كلمات المرور لهواتفهن، و تم إستخدام لغة فيها تمييز جنسي و قد ذكرن اخريات انه تم حقنهن بمواد غير معلومة، و لقد إمتد التحقيق لفترات طويلة و تعرضن للضرب.

هذا ومن المهم أن نذكر أن عدد من المعقلين لدى جهاز الأمن و المخابرات الوطني و خلال الأعوام الأخيرة أفادوا عن وجود ممارسات جديدة من قبل الأمن حيث يقوم بحقن المعتقلين بمواد مجهولة و أخذ دم منهم، و قد ذكر هذا الكثير من المطلق سراحهم من مقار جهاز الأمن منذ 2012 .

قانون النظام العام:

·         في ابريل فرضت الوحدة الإدارية في الحاج عبد الله محلية جنوب الجزيرة شروط قاسية على بائعات الشاي. تجبرهن على العمل في  مبني (كشك) من الطوب الأحمر و تطلى جدرانه باللون الأبيض و الوردي و نوع محدد من طاولات الشاي، وتوفر إضاءة ملائمة و تهوية جيدة، وهذه الشروط تجبر النساء على لبس جوارب و الحصول على شهادة صحية سارية المفعول كما يمنعن من العمل بعد الساعة الرابعة مساء.

الإشكالية في هذه الشروط التي تنتهك حق النساء في الحركة و العمل بحرية هو وضع أعباء مالية عليهن، هذا و تنتهك هذه الشروط الحقوق الدستورية لأنها و في حالة عدم الإلتزام بهذه الشروط تتم محاكمتهن في محكمة إيجازية (محكمة النظام العام) و هذا ينتهك الحق في المحاكمة العادلة كما ان الشروط تم فرضها من قبل السلطات التفيذية في إنتهاك واضح للفصل بين السلطات.

حقوق تمتلك نسخة من الأوامر التي وجهت للنساء. (المصدر: صحفي)

·         في 20 ابريل 2016 شنّت قوات الشرطة مدعومة بقوات جهاز الأمن و المخابرات الوطني و قوة مسلحة اخرى حملة ضد بائعات الخمور البلدية في حي بانيتو(السودان الجديد) و هو مخيم للنازحين في منطقة جبل أولياء بالخرطوم، و وأعتقلوا (30) شخصاً، تم إتهامهم بشرب الخمر و الإزعاج و بيع الخمور تحت المواد 78 و 79 من القانون الجنائي 1991.

(المصدر: صحي حقوق انسان)

فريق حقوق لم يتمكن من التحقق من مصير ال30 معتقل و لم تتوفر لدينا معلومات إذا ما تم عرضهم لمحكمة، و لكن علمت حقوق أن هنالك محامي تم توفيرة للدعم القانوني لهم.

[1] http://aljareeda-sd.net/en/day/ Issue: 1734, 19th April 2016
[2] Aljareeda newspaper, issue: 1735, 20/4/2016
[3] http://www.sudantribune.net
[4] http://www.hurriyatsudan.com/?p=201205
[5] http://rsf.org/en/ranking
[6] https://www.dabangasudan.org/en/all-news/article/protest-over-university-withholding-darfur-students-results
[7] See Amnesty International UA at: https://www.amnesty.org/en/documents/AFR54/3861/2016/en/
[8] http://www.altareeq.info/ar/s-nyala/#.VxpANVR97Dc

Comments are closed.